منتديات بنات بغداد

بنات بغداد
 
الرئيسيةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

  حرب الأخلاق

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
بريق الماس
جندي اثبت وجوده
avatar

الدولة - الوطن : العراق السليمانيه
انثى الثور تاريخ الميلاد : 10/05/1986
تاريخ التسجيل : 29/05/2010
العمر : 31
الموقع : لايوجد
المزاج : تمام

مُساهمةموضوع: حرب الأخلاق    الإثنين يوليو 19, 2010 12:51 pm


شركة تنمو صغيرة ببعض الأشخاص وبعض الأقارب والأصحاب ، تنمو وتكبر مع الوقت لتكون من أكبر الشركات المحلية أو العالمية ، وكلما تنامت الشركة وزادت بضاعتها في السوق كلما زاد الزبائن والعملاء وزاد مموليها ومن يبحثون عن منتجاتها ، والإنسان كذلك يكبر ويزداد عمره لتكثُر علاقاته الشخصية والاجتماعية ..


في قانون الشركات هناك مبدأ يقول
” الحفاظ على الزبائن القدم مع جلب المزيد من الزبائن الجدد “
منا من يدرك هذا المبدأ ويعمل جاهداً على تطبيقه في حياته وينجح بذلك ، ومنا من يحمل وسام الفشل في تطبيق هذا القانون في حياته .
هنالك من الناس من يكسب الجميع ويحاول الحفاظ على جميع علاقاته مع كل من حوله ، ولا يترك الحياة أو الوقت أو المشاغل أن تكون سبب في ضياع شخص ممن يحبهم ويحبونه ، يتواصل مع الجميع ولا يقطع أحد ، يشعر بضيق من بجواره ، يشاركه الحزن والفرح ، يعيش معه كالقلب للجسد … وهم للأسف قلة قليلة لكنهم في عيوننا أجمل ما في الحياة ، بل قل هم الحياة جُلها .
وعلى الوجه المعاكس .. وجدت ممن حولي من الأشخاص الذين حملنا لهم المحبة والمودة في قلوبنا ، لكنهم ما إن وجدوا غيرنا في حياتهم تركونا وذهبوا لغيرنا ، جمعتهم المصالح المشتركة والأوهام المصطنعة، وسرعان ما تسقط تلك العلاقة مع ذلك الشخص مع انقطاع المصلحة فيرجع إليك يرجوك السماح والمغفرة ، لكن بعد ماذا .؟! بعد أن حطم جميع الروابط التي بينك وبينه .



” لا تكسر أبداً كل الجسور مع من تحب .. “
لو طبقنا هذا القانون في حياتنا لكنا أسعد الناس ، ولوجدنا حلاوة الصداقة والمحبة ، لكن الكثيرين منا يفعل العكس ، فهو دوماً ما يحطم الروابط المشتركة بينه وبين الآخرين منذ أول جدال أو نقاش حول موضوع معين ، أو مشكلة عابرة ، ينتهز الفرصة لينهش لحمك وينشر أسرارك عن طريق المذياع في صباح يوم الجمعة ، لا يترك طريقاً سوى سلكه ليحطمك أمام الجميع و يعمل جاهداً على تغيير صورتك أمام من بجوارك ، ليحظى هو بمحبتهم وشوقهم ، لكن يتفاجئ في نهاية الطريق أن محبتك لهم ومحبتهم لك أقوى من تفاهة ما يقول أو يزعم عنك ، حينها يُصدم عندما يدرك أنه كان سبباً في زيادة محبتهم لك واعتزازهم بصداقتك وعلاقتك معهم .

فالكثيرون ممن يعيشون معنا وبيننا يملكون أجساداً كما نملك وعيوناً كذلك ، إذا رأيتهم تعجبك أجسادهم ، لكن كلماتهم نتنة أخلاقهم بشعة إن كانوا يملكون بعضاً منها ، إذا جلست بينهم يحدثونك بأجمل الكلمات وأعذب الحروف ، لكنهم ما إن تركوك عضوا عليك الأنامل من الغيظ ولا تكاد ألسنتهم تصمت عن ذكرك بكل سوء ، فهم المنافقون شياطين بلباس الملائكة ..

في حرب الأخلاق تكون الجريمة شيئاً طبيعياً ، وتكون الدماء أمراً عادياً ، تحطيم القلوب من أسرار المهنة وقتل المشاعر من أخلاقها ..إنها حرب الأخلاق التي لا تكاد تنتهي عند من لا يملكون قليلاً من الأخلاق

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
حرب الأخلاق
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات بنات بغداد :: 
(***{{{المنتديات العامة}}}***)
 :: منتدى المواضيع المثيرة
-
انتقل الى: