منتديات بنات بغداد

بنات بغداد
 
الرئيسيةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 منفصلين دائما ...

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
بريق الماس
جندي اثبت وجوده
avatar

الدولة - الوطن : العراق السليمانيه
انثى الثور تاريخ الميلاد : 10/05/1986
تاريخ التسجيل : 29/05/2010
العمر : 32
الموقع : لايوجد
المزاج : تمام

مُساهمةموضوع: منفصلين دائما ...   الإثنين مايو 31, 2010 2:16 pm

كانا على خلاف دائم مزاجيته تزعجها وتصرفاتها الطفولية تثير حنقه ومع هذا فقد كانا يحملان لبعضهما حبا بلا حدود....فهي رغم كل شئ امانه المطلق وهو رغم كل غضبه وطنها الذي لاغنى لها عنه
صبيحة ذلك اليوم كانا متشاجرين كالعادة اتصلت به فلم يرفع سماعة الهاتف ..كانت مغتاظة وكانت تريد ان تحصل على اعتذاره مهما كان الثمن طلبته بيأس ولكنه رفع السماعه بعد المرة العاشرة من اتصالها به....طلبت ان تراه وبصوت منزعج وافق على مضض...وتقابلا كانت عيناها تتلالا شوقا اليه وكان وجهه بلاتعابير ....خافت ولكنها كانت على ايمان بان حبهما سيكون اقوى من كل خلافاتهما وانه في النهاية سيعود معتذرا ويرتمي في احضانها تمسكت بالقلادة التي اهداها لها كتعويذة تحميها من مما سيأتي ...نقش على القلادة عبارة ...(منفصلين في الجسد متحدين في الروح دوما)....قابلته بغضب مصطنع ووجهه المتجهم كان ينم عن انزعاجه حاولت ان تبين له بانه اخطأ في حقها حاولت ان تسحب منه اعتذارا ما على مااقترفته يديه بحقها...وحين يأست قالت له بكبرياء:حسنا الن تهنئني؟
بصورت بارد اجابها:على ماذا؟
قالت هناك مشروع خطوبة؟؟؟عليك ان تبارك لي
تجمد في مكانه كانت تتوقع منه ان يضمها ويقول بثورة : لن تكوني الا لي ولكنه بدلا عن هذا سالها:ومن الخاطب؟؟؟
اجابته بطفولية عنيدة:زميلي في الجامعه
سال ومن اين عرفك ومتى رايته
قالت ببرود مصطنع : هو رأني وصديقه يعرف ابي واعجب بي فيريد خطبتي
ثار بوجهها:ايتها الخائنة وكيف يخطبك اذا لم يكن على علاقة بكِ ....في اي عصر نعيش؟؟ في العصر الحجري لابد انك على علاقة به
صدمت وبقت صامتة مانطقت به هو كلمتين: لاتوجد علاقة بيننا
لكنه قال بغضب: ها انتي قد ظهرتي على حقيقتكي الان عرفت ما هي اخلاقكي ...انتي خائنة ...
نزلت دمعة على طرف عينيها فما كانت تتوقعه من لعبتها هذه ان تجعله يعتذر كانت تتوقع منه ان يحتضنها ويقبل جبينها ويطمنها بكلمة حب واعتذار على مافعله ولكنه فجأة بدى رجلا اخر لم تعرفه ابدا ابدا بدى رجلا بلا اقنعه وعندها علمت الحقيقة فهذا الرجل لايحبها والا لما كان شك فيها
همست بضعف:الان فقط ادركت انك لاتحبني احب ان اقول لك بان الخطبة لعبة اختلقتها لارى مدى حبك لي ولتعتذر مني على مافعلته امس معي.....ولكني ادركت الان انك لاتثق بي
صاح بوجهها:اجل اضحكي علي بكلماتكِ....لن اصدق بعد الان ايا من حماقاتكِ قد كشفتكِ ..انتي مجرد خائنة ...اذهبي الى حبيب القلب....اذهبي
وبصمت نظرت اليه تودعه لاخر مرة ارادت ان تضمه الى صدرها لعل نبضات قلبها تخبره بالحقيقة ...ولكنه قدرها ان ترحل عنه وهو يظنها قد خانته بينما هي كانت تموت كل لحظة في سبيله...استدارت مبتعدة مشت ببطئ اول الامر ثم ركضت هاربة وفي تلك الاثناء سقطت القلادة من رقبتها وتهشمت على الارض هبطت الى الارض وعيونها تسبح بدموع الالم ولملمت حطام القلاده التي لم يبقى منها سوى عبارة"منفصلين دائما" ضمتها الى صدرها فهي اخر مابقي لها وهي التي تحكي حقيقة واقعها ...اجل هو القدر الذي لعب لعبته الحمقاء معها....انهما فعلا صارا منذ الان ...منفصلين دوما....
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
منفصلين دائما ...
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات بنات بغداد :: 
(***{{{المنتديات الثقافية والادبية}}}***)
 :: منتدى القصص والروايات
-
انتقل الى: